اكتب ما تود البحت عنه و اضغط Enter
آخر الأخبار

حكايات وكوارث الحوت الازرق 2018 وصانع اللعبه الروسي



لعبة الحوت الازرق .. اسم انتشر الفترة اللى فاتت بعد خبر انتحار ابن البرلمانى حمدى الفخرانى .. وتم ربط سبب الانتحار باللعبة .. طيب ايه الحدوتة ؟ .. لعبة الحوت الازرق لعبة بتتحمل على الموبايل و موجود تطبيقاتها على مواقع التواصل .. اللعبة بدات ٢٠١٣ وكانت بشكل محدود لحد ٢٠١٦ .. بعد كده ظهرت حالات انتحار ارتبطت باللعبة ومنها فى دول عربية زى الكويت وتونس والجزائر .. مخترع اللعبة شاب روسى اسمه " فيليب بوديكين " الشاب ده مقبوض عليه وعليه حكم سجن بسبب تورطه فى انتحار ١٧ مراهق بسبب اللعبة !!

ايه حكاية اللعبة وازاى بتتحكم فى الشخص ؟ .. اللعبة دى عبارة عن ٥٠ تحدى .. بمجرد ماتحملها صاحب اللعبة ومخترعها بيخترق كل اجهزتك موبايلك او الكمبيوتر بتاعك .. يعنى بيقتحم كل خصوصياتك .. وبتبدأ توجه اللاعب للتحديات المطلوبة بتبدأ بتحديات سهلة زى سماع موسيقى معينة لمدة معينة .. بعد كده بتصعب شوية بشوية زى الجلوس لفترات للاعب فى اوضته بدون كلام مع حد .. عمل وشم حوت ازرق على دراعه باله حادة لذلك معظم اللى بيلعبها بيلبس ملابس واسعة واكمام طويلة يدارى الجروح لحد ما يوصل للتحدى الاكبر وهو الانتحار ولو رفض بيتم تهديده بفضح خصوصياته اللى هى عند صاحب اللعبة !!
ازاى بدات الحكاية ؟؟ مخترع اللعبة تعرف على ضحياه عن طريق برنامج السكايب .. لدرجة انه عمل تعارف مع اكتر من ٢٠ الف وكل حد يكلمه يطلب منه يجيب صحاب ومراهقين اكتر .. ودايما بيختار ضحياه من اللى عنده مشاكل مكتئب يائس وهكذا .. ويبدأ يوهمه انه اللعبة هاتسليه وهاتكون مصدر سعادة لحد مايتحكم منه .. مخترع اللعبة عملها خصيصا لتحقيق غرض الانتحار لانه مؤمن انه فيه شخصيات غير مفيدة يبقى تتخلص من حياتهم افضل !! ومؤمن انه دى خدمة ليهم !! وقال ده لما اتقبض عليه !! واسم اللعبة مستوحى من الحوت الازرق لما بيتجه بنفسه الانتحار لما يطلع على الشاطىء !! .. اللى وقع صاحب اللعبة بنت ماحذفتش حسابها من على مواقع التواصل لانه بيطلب من ضحاياه مسح كل شىء يدل على سبب الانتحار !!

طب ازاى اللعبة شغالة وصاحبها مقبوض عليه ؟!! .. اللعبة تحولت من مجرد لعبة لجروبات على فيسبوك و الفيسبوك دايما رافض التدخل فى المحتوى وسايب الامر لقانون كل دولة على حده .. كمان اللعبة مش موجودة على جوجل بلاى او اب ستور .. وفى الحالات دى صعب جدااا ان لم يكن مستحيل السيطرة على نت وشبكة عنكبوتية زى الهوا !!

الحدوتة بجد مش هزار .. ودى اصلها ودى تفاصيلها ملهاش علاقة بسحر اسود او احمر زى مااتقال على. مواقع التواصل !! .. وماتستغربش وتقول لعبة تخلى حد ينتحر !! .. لانه ضحياها اعمارهم صغيرة و النهاردة احنا فى عالم ملىء بالمشاكل والرقابة فى البيوت غايبة للاسف بالتالى الضحية فريسة سهلة !! .. خلوا بالكم من اولادكم وتابعوهم زى مابتابعوا الفيس وتويتر !! شوفوهم بيكلموا مين وبيعملوا ايه وخلوكم قريبين منهم .. الحدوتة مش بس ارهاب ممكن يسرق طفل وعقله .. الحدوتة ليها وجوه تانية زى الالعاب دى .. التكنولوجيا مش طول الوقت حلوة .. خلوا بالكم من عيالكم وحساباتكم على مواقع التواصل وحياتكم وتفاصيلها الخاصة بلاش تبقى معروضة للكل وبلاش نعيش ادوار الضحايا او اهل العشرة وكل صغيرة وكبيرة نرميها على المواقع ونقعد بقى نعيد ونزيد ونقصص لانه فيه اللى قاعد يراقب وفيه اللى عاوز يضر .. خلوا بالكم على عيالكم وعلى نفسكم ✋🏻✋🏻 .. ده مخترع اللعبة اثناء القبض عليه 👇🏼
By : saad aldeen
جميع الحقوق محفوظة © نقطة التمييز 2017

تصميم وبرمجة مصطفى زين