ما علاقة هجوم نيوزيلندا الإرهابي بهبوط أسهم فيسبوك



وما حقيقة مغادرة مسؤولين بارزين بالشركة؟

مقدمة:
وضع شركة فيسبوك يزداد تأزماً يوماً بعد يوم، بين ضغوطات من الخارج وانهيارات من داخل الشركة، أدت إلى انخفاض ملحوظ في قيمة أسهمها وتزعزع في هيكل إدارتها.

الموضوع:
يوم الجمعة الماضي شهد العالم مأساة حقيقية حين هاجم يميني متطرف من أصل أسترالي يدعى برنتون تارانت (28 عاماً) مسجد النور في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، حصد الهجوم أرواح 49 مسلماً -منهم أطفال- أثناء أدائهم لشعائر صلاة الجمعة.

وكان منفذ الهجوم قد قام ببث حي ومباشر لمجريات العملية عبر خدمة ”فيس بوك لايف“ يظهر فيه وهو يطلق النار على المصلين من مسافات قريبة. واستمر البث قرابة 15 دقيقة! ومن ثم تم نقل المقطع وتداوله على شبكات تواصل مختلفة.

وقد وضع الحادث الشركة في موقف حرج، حيث أثار البث الحي للجريمة غضب كثير من المستخدمين والناشطين مما تسبب في موجة من الانتقادات الشديدة لفيسبوك بسبب سوء تعاملها مع الخصوصية والتطرف والمحتوى السياسي.

وكانت شيريل ساندبرج كبيرة مسؤولي التشغيل في الفيسبوك قد قدمت تعازيها للحكومة النيوزيلندية ونعت ضحايا الهجوم الإرهابي. لكن هذا لم يعفيها من المساءلة. فقد صرحت  رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن أنها ستبحث خاصية البث المباشر مع ساندبرج.

ومن جانبها، أكدت شركة فيسبوك أنها حجبت 1.5 مليون فيديو في أنحاء العالم للهجوم على مسجدي نيوزيلندا خلال الساعات الـ24 الأولى بعد الهجوم، منها أكثر من 1.2 مليون تم حجبها عند التحميل.

وذكرت الشركة أنها تزيل أيضاً كل النسخ المحررة من الفيديو والتي لا تتضمن محتوى مصوراً، وذلك احتراماً للذين تأثروا بالهجوم، بالإضافة إلى بواعث قلق لدى السلطات المحلية.

وعلى الرغم من محاولات فيسبوك لتدارك الأمر إلا أن كل الإجراءات لم تمنع أسهم الشركة من الانخفاض بنسبة 5٪، لتصل إلى أدنى مستوى لها في 3 أشهر تقريباً.

وتزامن هذا الانخفاض مع رحيل مفاجئ لرئيس المنتجات كريس كوكس، وهو شخصية بارزة من مؤسسي الشركة، كان قد تكفل بصياغة مهمة وقيم وثقافة فيسبوك، وكان يحظى باحترام كبير داخل الشركة وخارجها.

ومن الجدير بالذكر أن كوكس ليس المسؤول الوحيد الذي قرر مغادرة فيسبوك، إذ سيغادرها أيضاً كريس دانيلز، نائب رئيس واتساب، ليُضاف إلى العديد من المسؤولين الكبار الذين غادروا الشركة مؤخراً، خاصةً من قسمي المنتجات والاتصالات.

مصادر مستر الخبر 1 2
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الى الأعلى
جميع الحقوق محفوظة ©2019 نقطة التمييز 2017

تصميم وبرمجة للموقع